مقترحات ورشةتقييم الكتب المدرسية الجديدة لمادة التربية الاسلامية باليوم الدراسي الجهوي بايت ملول

IMG_0070

 تقرير :م.الخليفة لمشيشي

ناقش السادة الأساتذة في ورشة الكتاب المدرسي مقترحات أسس لمدارسة وتقييم الكتب المدرسية الجديدة لمادة التربية الإسلامية و بتأطير وإشراف من الدكتور مولاي الخليفة لمشيشي منسق شعبة التربية الاسلامية بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين فرع طاطا، في البداية قدم السيد مؤطر  الورشة لكل أعضاء الورشة وثيقة إطار تتضمن اسس مقترحة لتنظيم الملاحظات وتوجيهها ، وفيما يلي هذه الاسس المقترحة:

  • الأساس العائد إلى السياسة التعليمية: الانسجام الخارجي، الملاءمة مع المنهج العام : المنهاج الدراسي – البرامج والتوجيهات، والانسجام الخارجي مع مقررات الأسلاك الأخرى في نفس التخصص…
  • الأساس القائم على الانسجام الداخلي : ( بين عناصر ومكونات الكتاب… )
  • الأساس السيكولوجي (مراعاة المستوى العمري، الفوارق الفردية… )، مدى توفر الكتاب على محفزات نفسية لتحقيق الجاذبية..
  • الأساس العائد طبيعة المادة نفسها: المطابقة للمعايير العلمية لمادة التخصص (يفرضها الجانب المعرفي مثلا صحة الأحاديث، … )

                          – من حيث الموضوعات : الترقي المعرفي بين الأسلاك .

    – التنافي والتكرار

     -الترابط والتكامل

   – وجود التدرج العلمي  من عدمه ( من حيث الفئة المستهدفة والمادة العلمية.. )

    -الانفتاح على مصادر أخرى للمعرفة  للتعلم الذاتي…

    – وظيفية المعرفة.

  • الأساس السوسيولوجي : الحاجة إلى تغيير الكتب المدرسية بسبب التحولات الاجتماعية الطارئة ، مدى تمثيلية الكتاب لكل الشرائح الاجتماعية والأوساط الجغرافية وأنماط العيش المختلفة (العالم القروي مثلا – مصوغات وأشخاصا وصورا وجغرافيا…)
  • قضايا أخرى مهمة :
  • ملاحظات حول تناسب أهداف التعلم ووضوحها وقابليتها الانجاز.
  • ملاحظات حول النصوص ( نصوص الانطلاق، السور المعتمدة في كل مستوى )
  • ملاحظات حول مستوى وضوح اللغة في تقديم المادة العلمية وفي التوجيه الى الأنشطة التعليمية…
  • ملاحظات حول الصور والرسوم التوضيحية وتناسقها مع النص المكتوب من جهة ومع كفايات الدرس من جهة أخرى…
  • ملاحظات حول طريقة عرض الشروح وقواعد التجويد…
  • ملاحظات حول الأنشطة التعليمية التي يقترحها الكتاب لتنمية الكفايات …
  • ملاحظات عامة حول الغلاف والإخراج الفني للواجهة الخارجية، سهولة التناول لدى التلميذ، الكلفة المادية للكتاب…

 

ويمكن اختصار أهم ما تمت مناقشته فيما يلي:

ملاحظات إجمالية:

  • ضرورة الانفتاح على مصادر أخرى للمعرفة في هذه الكتب فقد لوحظ شح المصادر والمراجع التي يوجه اليها التلميذ في إطار التعلم الذاتي .
  • ضرورة تناسب أهداف التعلم التي تكون في بداية كل درس واضحة وقابلة للإنجاز .
  • ملاحظات مهمة حول الصور والرسوم التوضيحية من حيث تناسقها مع النص المكتوب من جهة ومع أهداف الدرس من جهة أخرى .
  • طريقة عرض الشروح وقواعد التجويد يجب أن تكون موحدة في كل الكتب حسب كل مستوى تعليمي.
  • غياب شروط مناسبة للوضعية المشكلة في بعض الكتب .
  • غياب الأنشطة التعليمية في نهاية الدرس في بعض المقررات بهدف تنمية الكفايات في إطار التعلم الذاتي .
  • ضرورة أن تفرض الوزارة إشراك أستاذ التعليم الثانوي الإعدادي الممارس في لجان تأليف كتب التربية الإسلامية باعتباره أستاذا ممارسا له خبرة خاصة في التعامل مع الفئات العمرية التي تستهدفها هذه الكتب المدرسية بحيث لوحظ أن أغلب لجان التأليف مكونة من أساتذة التعليم الثانوي التأهيلي والتعليم العالي .
  • من إيجابيات هذا المنهاج الجديد إعطاء قسط مهم للقرآن الكريم وإدراج حصص للسيرة النبوية .
  • يجب عدم تعميم الكتب المدرسية إلا بعد تجريبها على مستوى الجهات أو عدم تنزيلها إل بعد إطلاع الأساتذة وكل الأطر المعنية بها على مستوى المجالس التعليمية أو على المستوى الجمعوي.
  • يجب توحيد ما تذيل به الكتب في جميع المقررات المعنمدة من ملاحق وكشافات: ( التعريف بالإعلام ، كشاف لمصطلحات…)
  • يجب تدارك ضعف نسبة وجود مصادر وأعلام المذهب المالكي في كل الكتب الجديدة .
  • كثرة المعارف في بعض الكتب نتج عنه تصغير الخط . وعدم وضوحه بسبب التكديس.
  • كثرة الألوان في بعض الكتب تشوش على الأستاذ والتلميذ، مع أن المهم ليس كثرة الالوان بل وضوح المحتوى وعرضه بما يناسب الفئة العمرية .
  • يجب تفادي كثرة العناوين كثرة التبويبات، احيانا نجد عنوانا لفقرة تحتوي على سطر واحد فقط .
  • نظرا لصعوبة استيعاب التلاميذ للمداخل مما يصعب عليه الربط بينها وبين الدرس يقترح أعضاء الورشة أن تخصص الحصة الأولى بعد التقويم التشخيصي في بداية كل سنة دراسية لشرح هذه المفاهيم التي يبني عليها المنهاج (المداخل + المقاصد ) .

 

 

نماذج ملاحظات تفصيلية حول بعض الكتب المدرسية :

منار التربية الإسلامية 3 إعدادي

 

  • ص 102 النص المأخوذ من سيرة ابن هشام ، طريقة نقل النص غير علمية فيه زيادة بعض الألفاظ ، زيادة بعض الألفاظ غير موجودة في النص الأصلي مع عدم الاشارة الى وجود التصرف فيه.
  • ص 96 : في اهداف التعلم نجد عبارة :”اثر القرآن في تزكية النفس” هذا الدرس لا يمكن أن يحقق هذا الهدف .
  • ص 100 صياغة غير واضحة للأهداف كما أن فيها خللا جسيما .
  • نصوص حديثة تارة تكون موثقة ومخرجة وتارة تعرض دون ذكر العزو.
  • غياب شروط الوضعية التقويمية .
  • فضاء التربية الإسلامية ( الأولى إعدادي )
  • الطباعة والورق دون المستوى المطلوب في الجودة مع فارق كبير في ثمن الكتاب بالمقارنة مع الكتب الاخرى .
  • ص 37- ص15ص 66-ص122 يطلب فيها من التلاميذ استخراج ما يفيد من الايات مواضيع مداخل المنهاج وهذا صعب جدا على التلاميذ نظرا لصعوبة استيعاب المداخل ومدلولاتها العلمية والمعرفية .
  • البعد البيداغوجي والديداكتيكي حاضر بقوة في هذا الكتاب على عكس الكتب الاخرى.
  • الكتاب الأخير : إحياء التربية الاسلامية:
  • كثرة الصور مع رداءة الكثير منها ، مثلا الصور الموجودة في الصفحات : 78و87و102.
  • مشكلة في تدقيق ألفاظ الاحاديث والاثار وفق ماهي عليه في مصادرها الاصلية : مثلا حديث :”..مثل المؤمن كالنحلة…” والنص في أصله:” مثل المؤمن كمثل النحلة..”
  • مصطلحات العناوين غير دقيقة : مثلا:(أتعلم1 ، أتعلم2، أتعلم3…)- أو:(تحبير النص، حول النص، ما وراء النص،…)
  • عرض المؤلفون الكفاية بالإحالة على دفتر التحملات الخاص بإنتاج وتأليف الكتب المدرسية، وهذا ليس منطقيا بالنسبة للتلميذ، وإن كان لابد من ذلك فالأولى الاحالة على وجود هذه الكفاية في المنهاج المتاح للجميع.
  • نص الانطلاق : عدم وجود الرابط بين النصوص ، يجب أن يكون هناك نص القرآن ونص الحديث .

التكرار في عرض النصوص فيه إرهاق الأستاذ وضياع الوقت.

  • بعض دروس التزكية غامضة : مثلا درس”عالم الغيب و الشهادة “
  • يجب ضبط المفاهيم الشرعية والأحكام الشرعية والتفريق بين الواجب والحرام والمكروه والمباح ،
  • يجب التركيز مع الأحاديث الصحيحة في اختيار نصوص الانطلاق .

 

 

 

 

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق