الملتقى الوطني لاساتذة واطر التربية الاسلامبة ينهي اشغاله بنجاح ويعد مذكرة حول منهاج التربية الاسلامية المراجع

ملتقى

 خريبكة  محمد ادحموش

  انهى الملتقى الوطني لاساتذة  واطر التربية الاسلامية بوم الاحد 14 ماي 2017   اشغاله بدراسة شاملة لمختلف جوانب المنهاج الدراسي  المراجع لمادة التربية الاسلامية، و من المنتظر ان ترفع الجمعية المغربية لاساتذة التربية الاسلامية  مذكرة  خاصة حول الملاحظات والتعديلات  التي اقرها الملتقى الوطني المنعقد بمدينة خريبكة   بداية من  ليلة السبت  12 ماي  2017  الى غاية صبيحة يوم الاحد 14 منه . في موضوع: منهاج التربية الاسلامية المراجع :الواقع وآفاق التطوير.

“وشكّل الملتقى، بحسب بلاغ صادر عن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بني ملال خنيفرة، “فرصة للباحثين والمهتمين بمنهاج التربية الاسلامية للمناقشة وإبداء الرأي حوله، وصياغة وثيقة لتطويره وتقديمها لمديرية المناهج بوزارة التربية الوطنية، وتقاسم التجارب بين الفاعلين التربويين، عبر عدة محاور ناقشت موقع منهاج التربية الاسلامية وتطوره بالمغرب، ومقارنة المنهاج السابق والمعدل، وسبل تطوير وتحديث المناهج التعليمية بالمغرب”.

IMG_5007

وأوضحت المفتشة التربوية فاطمة أباش، منسّقة أشغال الملتقى الوطني لأطر وأساتذة التربية الإسلامية، أن “الملتقى يهدف إلى جمع مختلف التوصيات الصادرة عن الأيام الدراسية والندوات المنظمة طيلة السنة الدراسية حول منهاج التربية الإسلامية المعدل، وفق مقاربات ودراسات مختلفة، من أجل صياغة وثيقة متوافق عليها نسبيّا، وتقديمها إلى مديرية المناهج، قصد اعتمادها مع المؤلفين ودور النشر لتعديل ما يُمكن تعديله في الكتب المدرسية”.

تجدر الإشارة إلى أن الملتقى المنظم من طرف فريق البحث التربوي، بتنسيق مع الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية، وبتعاون مع المديرية الإقليمية والمجلس العلمي المحلي بخريبكة، عرف في يومه الأول حضور مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بني ملال خنيفرة، ومدير المناهج بوزارة التربية الوطنية، ورئيس المجلس العملي المحلي، وعدد من الأساتذة والمفتشين التربويين.

 

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق