المجلس الوطني: نرفض العنف ايا كان مصدره وندعو الى توفير الامن والحماية لنساء ورجال التعليم

IMG-20171112-WA0034

اكادير / محمد ادوحموش

في بيان صادر عن المجلس الوطني للجمعية المغربية لاساتذة التربية الاسلامية المنعقد بالدار البيضاء يومي 13 و 14 نونير 2017 استنكر اعضاء المجلس الوطني للجمعية الاعتداءات التي تمارس على هيأة التدربس مؤكدين على ضرورة توفير الامن والحماية لتساء ورجال التعليم ، ودعوا  الى الاسراع في تنفيذ الاستراتيحية الوطنية لرصد حالات العنف يالوسط المدرسي . كما استعرب المجلس  الوطني الممثل بما يفوف ثلاثين فرعا ،عدم تفاعل وزارة التربية الوطنية مع الملاحطات المرفوعة اليها من قيل ما يزيد عن ثلاثة الاف اطار تربوي من اساتذة ومفتشين . ونوه المحلس بالانخراط الايجابي والفعال لاساتذة التربية الاسلامية في الخياة المدرسية للنهوض بثقافة خقوق الانسان ونيذ العنف. وفيما يلي نص اليبان: FB_IMG_1510839844588

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق