فرع الجمعية بمدينة بوجدور يفتتح انشطته السنوية بزيارة المدير الاقليمي وندوة تربوية

اعلان الراشدي 1

 بوجدور/ كريم الزيتوني

عقدت الجمعية المغبزربية لأساتذة التربية الإسلامية – فرع بوجدور – لقاء مع السيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي بإقليم بوجدور بتاريخ : الأربعاء 19 صفر 1439هـ الموافق لـ: 19 نونبر 2017م.
و قد أبدى السيد المدير الإقليمي ترحيبه و سعادته بهذا اللقاء رغم مشاغله الكثيرة، كذلك بدورهم عبر السادة الأساتذة أعضاء الفرع المحلي عن شكرهم العميق لرحابة صدره و حسن استقباله.

و قد استهل السادة الأساتذة أعضاء الفرع المحلي برنامج هذا اللقاء بالتعبير عن تأسفهم لأحداث العنف المدرسي التي انتشرت أخبارها على شبكات الإنترنت و مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدين بمعية السيد المدير الإقليمي أنها حالات شاذة و ليست عامة في جميع المؤسسات، كما دعوا إلى ضرورة حفظ كرامة المدرس و كافة أفراد الأسرة التربوية سواء المدرسين منهم أو الإداريين.

وقد دعا السيد المدير الإقليمي في مداخلته جميع أفراد الأسرة التعليمية إلى تمثيل القطاع أحسن تمثيل، تمثيلا يتناسب و الرسالة التربوية التي يتحملونها.

و بعد الإنصات لتقرير أنشطة الفرع المحلي للجمعية خلال الموسمين الماضيين و البرنامج السنوي لأنشطة الموسم الحالي 2017/2018، أبدى السيد المدير الإقليمي إعجابه الكبير بمجهودات الفرع المحلي كما و كيفا، معبرا في الوقت ذاته تشجيعه و مساندته لمثل هذه المجهودات التي تستهدف تنمية القدرات و القيم لدى التلميذ و المدرس معا، داعيا إلى ضرورة التنسيق مع السادة رؤساء المؤسسات العمومية حتى تكون هذه الأنشطة شاملة لأكبر عدد من الفئات المستهدفة، و تجنبا أيضا لأي خلل للسير العادي لهذه المؤسسات، هذا و قد تلقت مؤسسات التعليم العمومي بمديرية بوجدور قبل هذا اللقاء بمراسلة من المديرية الإقليمية تدعو رؤساء المؤسسات التعليمية العمومية لتسهيل مأمورية الفرع المحلي للجمعية و التنسيق معه في الأمور التي من شأنها إنجاح فقرات برنامج الأنشطة المقدم.

كما عرض السيد المدير الإقليمي على السادة الأساتذة أعضاء الفرع المحلي إحصائيات بالأرقام تبين التغيير الجذري الإيجابي الذي عرفته امتحانات الباكلوريا من حيث التنظيم و النتائج خلال الموسمين الماضيين، مؤكدا على ضرورة التركيز على أنشطة الدعم التربوي خصوصا في السنة الثانية باكلوريا.

 و في الختام قدم السادة الأساتذة أعضاء الفرع المحلي خالص الشكر للسيد المدير الإقليمي على حسن ضيافته و ترحابه، مجددا هو الآخر ترحيبه و استعداده للإسهام في إنجاح أنشطة الفرع المحلي للجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية ببوجدور.

 

  • كاتب المقال: كريم الزيتوني / مقرر المكتب المسير للفرع

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق