” المنهاج الجديد للتربية الإسلامية من فلسفة البناء إلى منهجية التدريس”موضوع ندوة عمية بالقنيطرة

23905768_1572244366166959_2574351461067521319_n

تقرير / دة. مليكة نايت لشقر

انطلقت صباح يوم   السبت 25 نونبر 2017م ، أشغال الندوة العلمية التي نظمها فرع القنيطرة للجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية في موضوع، ” المنهاج الجديد للتربية الإسلامية من فلسفة البناء إلى منهجية التدريس”، من تأطير الأستاذ أحمد أيت إعزة، والأستاذ محمد زباخ، والتي استهدفت  أساتذة المادة في التعليم الثانوي الإعدادي والتأهيلي، وقد عرفت حضورا مهما للسادة الأساتذة والأستاذات، خاصة  المتعاقدين منهم، وقد استهلت الندوة برنامجها  بآيات بينات من الذكر الحكيم  من تلاوة الأستاذ محمد جابو، وتلتها كلمة الأستاذة مليكة نايت لشقر كاتبة الفرع، حول أهمية الانخراط في العمل الجمعوي المهني كدعامة أساسية في التكوين والتأهيل، كما أكدت على أهمية التواصل من أجل التآزر والتعاضد ومواجهة كل اشكال التحديات المهنية في زمن التدهور الأخلاقي، وأوضحت أهم الملامح الهامة لخطة عمل الفرع المرتبطة بالانفتاح على فعاليات المجتمع المدني، والتنسيق معها  لخدمة المشروع القيمي والأخلاقي ، من داخل المؤسسات التعليمية من خلال الانخراط الفعال في إيجاد أو تفعيل الأندية المدرسية.23794962_1572244252833637_4587229306251054438_n

وتضمنت مداخلة الأستاذ محمد الزباخ  الإشارة إلى دور وأهداف الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية في إرساء وتقوية مادة التربية الإسلامية، ومجاب%

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة