الاستاذ كمال وجاد يؤطر أولى دورات البرنامج التكويني لفرع اكادير

IMG-20180106-WA0008

  اكادير/عبد الفتاح ساهم 

افتتح فرع الجمعية باكادير اولى دورات برنامجه التكويني بموضوع  “مقاربة بيداغوجية لأجرأة مداخل منهاج مادة التربية الاسلامية ” اطرها الاستاذ كمال وجاد وذلك تنفيذا للبرنامج التكويني برسم الموسم الدراسي 2017/2018 ؛ و تفعيلا لبنود الشراكة التي تربط الجمعية المغربية لأساتذة التربية الاسلامية فرع أكادير بالمديرية الاقليمية أكادير إداوتنان ؛ وتنزيلا لمحاور المشروع السنوي للجمعية وخاصة ما يتعلق منه بتطوير مادة التربية الاسلامية وتعزيز الكفاءات المهنية لمدرسيها ،  وذلك يوم السبت 18 ربيع الآخر 1439 هـ / الموافق ل 06 يناير 2018 ، بمنتدى التعاون المدرسي فاطمة الفهرية – أكادير .

افتتح اليوم التكويني بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم .
تلتها كلمة افتتاحية للمسير الأستاذ اسماعيل رمضان ؛ رحب فيها بالضيف و بالمستفيدين والمستفيدات من البرنامج التكويني ، كما أنه كشف الغطاء عن سياق النشاط وأهدافه المتوخاة منه .
أعقبتها كلمة باسم الجمعية المغربية لأساتذة التربية الاسلامية قدّمتها الأستاذة ثورية سوطصان ، وقد ضمّنت كلمتها الترحيب بالمؤطر وشكره على تلبية الدعوة وانخراطه الدائم في تأطير أنشطة الجمعية بجميع فروعها بمملكتنا الحبيبة ، كما أنها ذكّرت الجمهور الكريم بمحاور البرنامج التكويني العام والذي يجمع بين التنظير والتطبيق والتنزيل ( تكوينات بيداغوجية – تكوينات ديداكتيكية – ممارسات صفية – دروس تجريبية …) .
وفي كلمة باسم المديرية الاقليمية لأكادير إداوتنان ؛ أعرب الأستاذ الحسين أبو الوقار عن شكره وتقديره لكل فعاليات الجمعية ، كما عبر عن تثمينه للشراكة التي تجمع المديرية الاقليمية بالجمعية وعن الاهتمام البالغ للمديرية بإنجاح هذا البرنامج التكويني وتحقيق أهدافه .
وفور الانتهاء من الكلمات الافتتاحية فسح المسير المجال للخبير التربوي الأستاذ كمال وجاد لتأطير محوره ، وقد استهل الأستاذ كمال وجاد تأطيره بكلمة شكر وتنويه للجمعية والمديرية الاقليمية على مجهوداتهما الجبارة في خدمة المادة ، كما رحب بالمستفيدين والمستفيدات ، بعدها انتقل إلى محطات محوره التكويني ، وقد كانت على الشكل الآتي :
أولا : التمهيد بموجهات ديداكتيكية لابد من استحضارها في تنزيل منهاج المادة وأجرأة المداخل ” مدخل الاقتداء أنموذجا ” .
ثانيا : مدارسة محور التكوين عبر النقاط التالية :
( تعريف المدخل .
( أسباب اختيار مدخل الاقتداء للمدارسة والتكوين .
( المراد بالديداكتيك.
( الأسئلة التي ينبغي أن يجيب عنها الديداكتيك .
ثالثا : الأشغال التطبيقية عبر الورشات ؛ وذلك بالاجابة عن ورقة أرضية الاشتغال التي تضم أسئلة وموجهات تهدف إلى التعرف على منهجية تدريس مدخل الاقتداء بيداغوجيا وديداكتيكيا على ضوء المنهاج الجديد .
وقد اشتملت هذه المحطة على أربع ورشات ، ورشتان للسلك الثانوي الإعدادي وورشتان للسلك الثانوي التأهيلي :
( الورشة الأولى :ورشة الإمام الشاطبي.
( الورشة الثانية : ورشة المبدع.
( الورشة الثالثة : ورشة الهدي النبوي .
( الورشة الرابعة : ورشة أسامة بن زيد ( .

رابعا : وبعد انتهاء أشغال الأعمال التطبيقة للورشات قام مقرروا الورشات بعرض تقاريرهم الخاصة ليتم مناقشتها وتقويمها من طرف الجميع وتحت إشراف الأستاذ المؤطر.
كما شارك المنسق الجهوي لمادة التربية الاسلامية الدكتور محمد المسكيني في هذه المحطة التقويمية بكلمة توجيهية رحب فيها بالضيف الكريم ونوّه فيها بالجهود المبذولة من طرف الجمعية ، كما أنه أبرز أهمية هذه التكوينات التي تدخل في إطار التكوين الذاتي للسادة الأساتذة مشيرا إلى البرنامج السنوي المكثف والحافل للمنسقية الجهوية لمؤطري المادة بجهة سوس ماسة والذي استهل محطاته مع بداية الموسم الدراسي الحالي بتكوين فرق للبحث على صعيد بعض مديريات الجهة و تنظيم ندوات تكوينية حول موضوع أهمية الوضعية المشكلة في بناء التعلمات ، بالإضافة إلى الدرس التجريبي الجهوي الذي عقد قبل أسبوعين ، كما بشر السيد المنسق الجهوي السادة الأساتذة بالبرنامج التكويني المزمع تنظيمه في الدورة الثانية وما له من ثمرات على المادة وخدمتها ، مختتما ببعض التوجيهات الديداكتيكية لمخرجات عمل الورشات .

وفي الختام ، بمشاعر الود والمحبة وبعبارات الاحترام والتقدير قام أعضاء مكتب الجمعية المغربية لأساتذة التربية فرع أكادير بتكريم الضيف المؤطر الأستاذ كمال وجاد بتذكار التألق والإبداع عرفانا منهم بمجهوداته وخدماته واحتفاء بخدام المادة ومبدعيها .

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق