الاستاذ سعيد منقار بنيس :هذه آفات كرة القدم على أبناء المسلمين

منقار بنيس

قال خطيب الجمعة ” ذ. سعيد منقار بنيس بمسجد ” الرضوان ” لافيليت /عين البرجة/ الدار البيضاء وأستاذ العلوم الشرعية بالمدرسة القرآنية التابعة لمؤسسة مسجد الحسن الثاني والمفتش الجهوي لمادة التربية الإسلامية للتعليم الثانوي سابقا :ان الافتتان بكرة القدم، مصيبةَ أخذناها عن غيرنا دون ضوابطَ أخلاقية، وذكر الخطيب من سلبيات هذه اللعبة اليوم ما يلي:

أَولاً: ما في طبيعة هذه اللعبة من التحزبات وإثارة الفتن وتنمية الأحقاد،

ثانياً: فيها هدرٍ لأَوقاتِ وطاقاتِ المشاهدين فضلاً عن الشرورِ التي تصيبُ بعضَهم، وقد تصلُ إِلى المماتِ، إِثرَ نوباتِ القلبِ أَو الانتحاراتِ، وما يعتادُه كثيرٌ من المشاهدين من بذاءةِ الأَلسنِ ووقاحةِ العباراتِ، والتخاطبِ بالفُحشِ ورديءِ الكلامِ، وقذفٍ ولعنٍ لبعضِهم وللحكَّام، فهذا من الحرام الذي ما عاد الناس يجدون فيه من حرج .

ثالثاً: ما يصاحب اللعب بها من الأخطار على أبدان اللاعبين بها نتيجة التصادم والتلاكم،

خامسًا: التهاون بعقيدة الولاية والبراءة إذ تجد المشجع المسلم يحب فريقاً غير مسلم لما عنده من مهارات اللعب ويتجاهل ما عنده من كفر، تجده يفرح إذا فازوا، ويَحْزُن إذا خسروا، ويحب فيهم، ويبغض فيهم، وربما يعادي فريقاً مسلماً أو لاعباً مسلماً أو يوالي نصرانياً أو هندوسياً،
سادسا: ما فيها من دخولُ المراهناتِ وانتشارها على مباريات كرةِ القدمِ في كلِّ أَقطارِ العالم، وهكذا دخلت المقامرةُ كرةَ القدمِ، وكثير من علماءِ النَّفسِ والاجتماع اعتبروا المقامرةِ من وسائل تدمير الأَخلاق والسلوك، مع منافاتها مع العقيدةِ الإِسلاميّة،

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق