جمعية قدماء طلبة القاضي عياض بالجديدة تنظم الملتقى الأول تحت شعار : ” من أجل مد جسور التواصل بين أبناء التعليم الأصيل “

تعليم اصيل

نظمت جمعية قدماء طلبة ثانوية القاضي عياض للتعليم الأصيل بالجديدة يومي 12 و13 ماي 2016 بمقر نفس المؤسسة الملتقى الأول لقدماء الطلبة تحت شعار ” من أجل مد جسور التواصل بين أبناء التعليم الأصيل ” ، وذلك تفعيلا للبرنامج السنوي والإشعاعي الذي سطرته الجمعية الفتية التي رأت النور مع متم شهر مارس المنصرم بمبادرة من ثلة من أبناء وخريجي هذه المؤسسة التعليمية الأصيلة التي تحتفل بالذكرى 59 لتأسيسها ، بهدف رد الاعتبار لها وتجديد الوصال بين مختلف الأجيال التي مرت منها .
تعليم اصيل
وقد تضمن برنامج الملتقى الذي امتد ليومين كاملين ندوة علمية شارك فيها فاعلون تربويون وعلماء أجلاء تحت عنوان : (التعليم الأصيل بالمغرب : نحو انبعاث جديد) لتسليط الضوء على واقع وآفاق التعليم الأصيل ببلادنا – ثانوية القاضي عياض نموذجا – إضافة إلى عدد من الأنشطة الثقافية, والفنية والرياضية الهادفة, وقد شارك في الملتقى نخبة من المبدعين الذين تخرجوا من ثانوية القاضي عياض ونهلوا من معينها الصافي وينبوعها الفياض وبصموا على حضور متميز في مجالات : العلم, الرياضة ، المسرح ، الكوميديا والشعر.. وتراهن اللجنة المنظمة في أول نسخة من الملتقى على التنوع إرضاء لكل الأذواق وتحقيقا للفائدة المرجوة
1

وقد حضر اليوم الثاني للندوة: السيد عبد العزيز بوحنش المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية.. الذي شجع على مثل هذه الأنشطة الثقافية الهادفة ودعى إلى النهوض بهذه المؤسسة.. كما دعى باقي المؤسسات التعليمية أن تحدو حدوها, أما مدير ثانوية القاضي عياض السيد مجدي عبد الكريم فقد رحب بجميع الحاضرين و شكر كل من ساهم في إنجاح الملتقى .. كما تشرف بالحضور كل من السيدين رئيس المجلس العلمي للجديدة وسيدي بنور حيث تحدث السيد رئيس المجلس العلمي بالجديدة عن الدوافع والأشخاص الذين وضعوا اللبنة الأساسية للمعهد الإسلامي أنذلك القاضي عياض حاليا.. وتناول موضوع “دور التعليم الأصيل في الهوية المغربية“ كما تطرق السيد رئيس المجلس العلمي بسيدي بنور بصفته ممثل لهيئة علماء جهة دكالة عبدة لإصلاح التعليم الأصيل بالجهة وأنهم في اتصال دائم مع وزارة التربية الوطنية.. لهذه الغاية..
1

أما الأستاذ عبد الهادي جناح فقد تناول موضوع :“المعهد الإسلامي :تاريخه ، ونماذج من أعلامه ، وخريجيه” وركز بالخصوص على منطقة دكالة … كما تطرق الدكتور عبد المجيد محيب (أستاذ الفقه والأصول بدار الحديث الحسنية) إلى موضوع : “التعليم الأصيل رافد من روافد الاستمداد بالمؤسسات الجامعية المعاصرة: دار الحديث الحسنية ومعهد محمد السادس للدراسات القرآنية نموذجين“

ثم الكلمة الأخيرة للأستاذ :أمحمد سهلي الذي تحدث في موضوع : “أية مكانة للتعليم الاصيل في المنظومة التعليمية المغربية” وقد حضر عدد من الشخصيات في مجال القضاء والمحاماة والعدول.. والتعليم والمجلس العلمي والشؤون الإسلامية والرياضة والفن…

وفي الختام ثم تقديم هدايا رمزية اعترافا بعرفان ممن خدموا مؤسسة القاضي عياض.
موقع دكالة ميديا

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق