أنشطة الفروع والجهاتالفضاء الإخباري

لقاء تواصلي مع منسقي مادة التربية الاسلامية بالفقيه بن صالح تحت شعار : الرسالة التربوية للأستاذ

أعده المقرر: ذ. طارق شفيق

       نظم فرع الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية بالفقيه بن صالح، بتنسيق مع ثانوية علال بن عبد الله التأهيلية بسيدي عيسى يوم الأحد 22 يناير 2017 على الساعة العاشرة صباحا، بقاعة الأنشطة بالمؤسسة، لقاء تواصليا مع منسقي مادة التربية الاسلامية، تحت شعار: الرسالة التربوية للأستاذ .

  وقد استهل هذا اللقاء بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم تلاها ذ.عبد العزيز أمصاد، كما تم الدعاء والترحم على الأستاذ أحمد ذكير، أستاذ مادة التربية الاسلامية بأولاد زمام. بعد ذلك أخذ الكلمة الكاتب العام للفرع ذ.عبد العزيز لكزولي الذي رحب بالحضور، وذكر بسياق تنظيم هذا النشاط، والأهداف المتوخاة منه، والتي يأتي على رأسها تحقيق التواصل بين أساتذة المادة بالاقليم، وكذا التعرف على الحاجيات البيداغوجية والديداكتيكية للأستاذ، لتنزيل المنهاج الجديد لمادة التربية الاسلامية، وفق الثوابت الكبرى للأمة، والتذكير بأهمية الدور التربوي للأستاذ داخل المؤسسة. بعد ذلك أعطى الكلمة للأستاذ سعيد المنجا، الذي تحدث في مداخلته عن رسالة الأستاذ التربوية، والتي استهلها بالانطلاق من قوله تعالى: (ولقد آتيناك سبعا من المثاني والقرآن العظيم). فتحدث عن المعاني والدلالات المتضمنة في الآية، ثم ذكر بأنه يجب على المربي أن يستشعر هذا التكريم للمادة التي يدرسها، لأنه يشعره بثقل المسؤولية التي يتحملها، وعرّج على مبادئ ثلاث، اعتبرها معينة لتحقيق هذا المقصد، وهي مبدأ الاجتهاد والعلم، ومبدأ الأخلاق، ثم مبدأ الحوار، مركزا على أهميته في نقل المعرفة للتلميذ وكذا القيم الاسلامية في الوقت نفسه، ثم ختم كلمته بجملة من النصائح والتوجيهات انطلاقا من تجربته الشخصية في مجال التدريس. ثم تمت مناقشة العرض، من لدن الاساتذة الذين طرحوا جملة من الاشكالات التي تعترضهم أثناء عملية التدريس، ليتم توزيع الورقة التي أنجزها أعضاء المكتب، على الحاضرين، والتي توضح مهمة الأستاذ المنسق لمادة التربية الاسلامية داخل المؤسسة التي يشتغل بها، وكذا مطبوع حول التصريف العملي للإطار المرجعي للامتحان الجهوي بالتعليم الاعدادي والثانوي التأهيلي، الذي أعده المؤطر التربوي المصطفى المتقي، ليختم هذا اللقاء بالدعاء الصالح.

uu

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق