ذ.عثمان صولحي دراسة تقويمية لكتاب :منار التربية الاسلامية للسنة الثالثة اعدادي

solhi

ذ.عثمان صولحي

تعتبر المناهج الدراسية من أهم مكونات النظام التربوي في جميع الدول والمجتمعات، والتي تعكس واقعه وفلسفته وحاجاته وتطلعاته، وإن تطوير هذه المناهج من الضرورات تبعا للتغيرات الثقافية والعلمية التي يمر منها المجتمع؛ ومن الدعائم الأساسية التي يعتمد علها تطوير المناهج، الكتاب المدرسي لأهميته في بناء المعارف وتقديمها للمتعلم، ولإسهامه بشكل كبير في تشكيل عقليته وتنمية مهاراته ومواقفه. وتبعا لذلك فإن وزارة التربية الوطنية ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بذلتا جهودا طيبة في بناء تصور متقدم لمنهاج التربية الإسلامية وتحيين هندسته في جميع مراحل التعليم، وإعداد الكتاب المدرسي في صورة تمكن المشتغلين من تنفيذ مفرداته بما يحقق أهداف المنهاج الدراسي.

وإن هذه المراجعة التي حدثت في كتب التربية الإسلامية هي استجابة للتحولات المجتمعية، والهدف منها تكوين شخصية المتعلم الإسلامية ليس من الجانب المعرفي فحسب، وإنما -كذلك-من الجانب السلوكي والقيمي، وتجديد إسلام المتعلم الوسطي المعتدل، وتوجيهه إلى الخير والمحبة والعدل والسلام، ليمارس حياته الوجودية في تجانس مع القيم الكونية التي تحتفي بإنسانية الإنسان المؤيد بالوحي:(القرآن والسنة) والذي يتميز بالرحمة في الرسالة، والاعتدال في الفعل والممارسة من منطلق إيماني يسهل عليه القيام بأدواره في الحياة.

ومن أبرز ما وقع من تطوير في منهاج التربية الإسلامية الاعتماد على المداخل الخمسة (التزكية والاقتداء والاستجابة والقسط والحكمة)، وهي مفاهيم قرآنية تشتغل في نسقية متكاملة في جميع أسلاك التعليم (الابتدائي والإعدادي والتأهيلي)، تعطي تجديدا في تدريسية التربية الإسلامية بالانتقال من المعرفة النظرية إلى المعرفة التطبيقية المحدثة للتحول في فكر وسلوك المتعلم؛ وتقْلِبُ جوهره، وتبدل حاله من حال إلى حال، ويظهر بمظهر جديد، ……

للمزيد من القراءة  :

دراسة تقويمية لكتاب منار التربية الاسلامية للسنة الثالثة

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق