الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية تعقد مؤتمرها السادس تحت شعار: "شركاء في ترسيخ القيم وتحقيق التنمية"



وذلك يومي 3 و 4 نونبر 2019 بمدينة أسفي.


أنشطة الحياة المدرسيةالفضاء الإخباريغير مصنف

تقرير اليوم الدراسي حول الاستعداد للامتحانات بثانوية النخيل

تقرير / اسماء العطار

نظمت مؤسسة ثانوية النخيل التأهيلية ببلفاع يومه الجمعة 27 شعبان 1440ها الموافق ل 3 ماي 2019 يوما دراسيا بعنوان ” كيف استعد للامتحانات الجهوية الموحدة لنيل شهادة البكالوريا؟” حيث خصصت الفترة الصباحية للعروض و المناقشة بينما تم الاشتغال في الفترة المسائية في اطار ورشات حول منهجية الامتحانات الجهوية الموحدة.
تمحورت العروض الاولى حول توظيف النص الشرعي في الامتحان لمادة التربية الاسلامية “سورة يوسف نموذجا” من خلال العرض الأول للأستاذ الحسن الغازية بعنوان “العفة في القران الكريم ترسيخ للمعالم و حماية للحياة ” أطر فيها الأستاذ سورة يوسف من خلال نوعها، عدد آياتها، موضوعها، و كشفها عن النفس البشرية و ما تعتريها من أحوال و مشاكل، جعل بعض الدارسين يوصلون مواعظ سورة يوسف لأزيد من 140 موعظة و درسا . تتمظهر فيها صفات البشر و أخلاقهم فتجد فيها شر الابتلاء مع قمة الصبر، الغواية المحكمة مع العفة المتناهية، الخيانة بأنواعها مع الوفاء الجميل. ليؤكد في النهاية على خلق العفة الذي طبع السورة من بدايتها الى نهايتها، وكيف أوصلت يوسف عليه السلام الى طريق البر و الأمان. فالعفة توصلنا للطريق الصحيح.
هذه المعاني الجليلة تأكدت في عرض الأستاذة المرشدة خذيجة هنائن (مرشدة تابعة لمندوبية وزارة الأوقاف باشتوكة ايت باها) بعنوان : “دور العفة في وقاية المجتمع من تفشي الفواحش”.
حيث بينت مفهوم العفة و مدى حاجة المجتمع لها باعتبارها ضابطا للنفس عن الوقوع في الشهوات المحرمة. و لإعادة ترسيخ العفة لابد من فهم أسباب ضعفها و على رأسها ضعف الوازع الديني بالإضافة الى الرفقة السيئة ووسائل الاعلام. و قد بينت مشكورة في كل ذلك سبل العلاج.
بعد مناقشة هاذين العرضين من طرف التلاميذ و الحضور انتقلت أشغال اليوم الدراسي الى محور الاستعداد الناجح للامتحان الجهوي لنيل شهادة البكالوريا عبر خطوات منهجية و مقومات تربوية قدم خلاله السيد الموجه ذ.رشيد مجاط عرضا حول “الاستعداد النفسي الناجح للامتحانات” أشار فيه باختصار الى الاستعداد بشكل عام للامتحان ثم ركز على الاستعداد النفسي باعتباره ذا أهمية بالغة.
لتختتم الفترة الصباحية بعرض الاستاذ عمر البودراري (أستاذ التعليم الثانوي التأهيلي مادة التربية الاسلامية ) الذي قدم فيه منهجية التعامل مع الامتحان الجهوي لمادة التربية الاسلامية حيث بين خطوات التعامل مع الامتحان الجهوي و أبرز المهارات التي يفترض في المتعلم امتلاكها و التركيز عليها .
أما الفترة المسائية فكانت عبارة عن ورشات عملية حول منهجية الاجابة على الامتحان الجهوي الموجد لنيل شهادة البكالوريا من خلال الاشتغال على مجموعة من الامتحانات الجهوية السابقة في المواد التالية : (التربية الاسلامية – اللغة الفرنسية – الرياضيات) تحت اشراف و تأطير :
ذ- ايدر بربوش أستاذ التعليم الثانوي التأهيلي – مادة التربية الاسلامية.
ذ- عبد الله اد بوكيوض أستاذ التعليم الثانوي التأهيلي – مادة اللغة الفرنسية .
ذ- عزيز الهداجي أستاذ التعليم الثانوي التأهيلي– مادة الرياضيات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق