أنشطة الفروع والجهاتالفضاء الإخباري

تيزنيت: الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية تجدد العهد مع منخرطيها وتنظم دورة تكوينية في الإنتاج الكتابي

نظمت الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية-فرع تيزنيت، دورة تكوينية اليوم (الأحد 13 مارس)، بمركز التكوينات والملتقيات، تحت شعار:”أستاذ مادة التربية الإسلامية، من التكوين الشفهي إلى الإنتاج الكتابي”.
وأطر هذه الدورة، المشرف التربوي للمادة بالإقليم الأستاذ الحسن أوصغير، بعرضه التربوي النظري: “تدريس مادة التربية الإسلامية، الواقع والآفاق”، إلى جانب الأستاذ محمد عبدي عن محوره التطبيقي: “طرح البدائل للمشكلات التي تعانيها مادة التربية الإسلامية”، وفق ورقة تأطيرية لأعمال الورشات.
وعلى إثرهما تم الاستمرار في هذا الورش بالعمل وفق استراتيجية محددة لجمع بنك معلومات يخص الأسئلة التقويمية والوضعيات الديداكتيكية والجذاذات التربوية، بتظافر جهود كافة الأساتذة العاملين بالإقليم.
من جهة أخرى، نظم معرض مواز يضم وثائق المادة وأرشيف الجمعية منذ تأسيسها إلى اليوم، كفرصة للإحاطة بكل المستلزمات التي تعني هذا التخصص الأصيل.
ويعد هذا اللقاء التكويني الأول من نوعه هذه السنة، استمرارا لأجرأة البرنامج السنوي للجمعية، وتجديد العهد مع أساتذة المادة بالإقليم، وتطوير الفعل التربوي تبعا للسياقات التي تحيط بالمنظومة التربوية بشكل عام، وبمادة التربية الإسلامية بشكل خاص.

عن الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية-فرع تيزنيت⁠⁠

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق