الفضاء الإخباريغير مصنفمكاتب الفروع والجهات

فرع الجمعية بقلعة السراغنة يختتم المسابقة الاقليمية الاولى في تجويد القرآن الكربم

Ampei/ admin

في إطار أنشطتها الثقافية والتربوية نظمت الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية فرع قلعة السراغنة، بتعاون مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بقلعة السراغنة، والمجلس العلمي المحلي لإقليم قلعة السراغنة، والمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين فرع قلعة السراغنة، المسابقة الإقليمية الأولى في تجويد القرآن الكريم، وذلك يوم الأحد 10 رجب 1440هـ / 17مارس 2019م برحاب المركز الجهوي لمهن التربية التكوين فرع قلعة السراغنة.
وقد حضرها ممثل المديرية الإقليمية لوزارة التربية والوطنية الأستاذ فاتح بلفايق رئيس مصلحة الشؤون التربوية، والدكتور عبد الرحمن العكاري ممثل المجلس العلمي المحلي لإقليم قلعة السراغنة، والمدير الإقليمي لمهن التربية والتكوين الأستاذ محمد لشهب،والأستاذ كمال وجاد مفتش مادة التربية الإسلامية، وبعض مديري المؤسسات التعليمية بالإقليم، وأساتذة مادة التربية الإسلامية، وبعض آباء وأمهات المشاركين في المسابقة.

وقد شارك في المسابقة تلاميذ السلك الثانوي؛ الإعدادي والتأهيلي بتأطير من أساتذتهم، والذين بلغ عددهم ثلاثة وعشرين مشاركا يمثلون تسعة عشر مؤسسة تعليمية؛ منهم تسع إناث وأربعة عشر ذكرا.
واستهلت الصبحية القرآنية بمسابقة إقصائية تأهل على إثرها اثنا عشر مشاركا إلى المسابقة النهائية التي افتتحتبآيات بينات من الذكر الحكيم من طرف الشاب زكرياء الودي، تلتها كلمات للسادة:
– كاتب الفرع الإقليمي للجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية.
– ممثل المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.
– مدير الفرع الإقليمي للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين.
– ممثل المجلس العلمي المحلي بالإقليم.
– مفتش مادة التربية الإسلامية بقلعة السراغنة
وبعد الجلسة الافتتاحية أخذ الحاضرون والمشاركون استراحة شاي لتبدأ المسابقة النهائية بفئة السلك الثانوي الإعدادي، ثم بعدها فاصل إنشادي من طرف مجموعة النور للسماع والمديح، تلته المرحلة الثانية من المسابقة المتعلقة بالسلك الثانوي التأهيلي. ثم ختمت الصبحية القرآنية بتوزيع الجوائز والشواهد التقديرية على المتفوقين وجميع المشاركين، كما خصصت شواهد شكر وعرفان للهيئات المتعاونة مع الجمعية في تنظيم هذه المسابقة القرآنية الإقليمية
وفي الختام تم التنويه بمثل هذه المبادرات الهادفة إلى ترسيخ قيمة حب القرآن الكريم والارتباط به تلاوة وتدبرا وعملا، وإبراز الطاقات التي يزخر بها إقليم قلعة السراغنة، كما تم التنويه بالأداء الجيد الذي أبرزه التباري عند مجموعة من المشاركين ترتيلا وصوتا، مع التوصية بتكثيف مثل هذه المبادرات وتفعيل أندية القرآن الكريم بالمؤسسات التعليمية من أجل صقل موهبة القراءة القرآنية لدى المتعلمين في مستقبل الأيام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق