الفضاء الإخباريظواهر وقضاياغير مصنفقضايا المجتمع

الاستاذ احمد العبودي يطالب وزير التربية الوطنية بانصافه وفتح تحقيق بشأن نتائج الحركة الانتقالية لمفتشي التعليم الثانوي

رسالة تظلم مفتوحة للسيد وزير التربيةالوطنية

بشأن نتائج الحركة الانتقالية لمفتشيالتعليم الثانوي لسنة 2017

وطلب فتح تحقيق في الموضوع

من: أحمد العبودي

الإطار: مفتش تربوي بالتعليم الثانوي

تخصص: مادة التربية الإسلامية

مقر العمل: المديرية الإقليمية بسيدي قاسم

إلى السيد وزير التربية الوطنية و التكوينالمهني والتعليم العالي والبحث العلمي

مديرية الموارد البشرية وتكوين الأطرamp

بعد التحية أجد نفسي السيد الوزير المحترم مضطرا إلى توجيه هذه الرسالة المفتوحة لكم بعدما راسلتوزارتكم وأشعرتها بتظلمي وذكرتها مرة أخرى بذلك ، لكني كل مرة أواجه بالإعراض وعدم الالتفات ، إذ لم أتلق أي إجابة من الوزارة المحترمة التي قضيت معها ثلاثة وثلاثين سنة من العمل، ففي طلبي المتعلق

بالمشاركة في الحركة الانتقالية الخاصة بأطرالتفتيش لسلسنة 2017 عبرت عن رغبتي باختيارالمديرية الإقليمية

للعرائش ضمن الاختيار الأول )اختيار واحدووحيد ( ، وهي المديرية الأصلية التي كنتأعمل فيها مدرسا

،وظللت على امتداد 24 سنة أختارها في الحركة الانتقالية الخاصة بالمفتشين . وبالرجوع الى معايير التنقيطالمعتمدة من لدن وزارتكم والمذكرة المنظمة للحركة الانتقالية للمفتشين سيتبين لكم أن لي الأولوية الأولىللاستفادة من المناصب الشاغرة، ذلك أننيقضيت ثلاثة وعشرين سنة ) 23 ( في منصبي الحالي ضمن مديريةسيدي قاسم كمفتش تربوي للتعليم الثانويلمادة التربية الاسلامية، كما هو مثبت في طلب المشاركة وكما أننيانخرطت في سلك التعليم سنة 1985 . فضلاعن ذلك لم يكن أحد ينافسني على المنصبالمطلوب والشاغر

أصلا. لكن تبين من نتيجة الحركة الانتقاليةلمفتشي التعليم لسنة 2017 أن المديريةالإقليمية بالعرائش ظلت

شاغرة من غير منصب مفتش مادة التربيةالإسلامية ، غير أنني فوجئت بنتيجة تعييناتخريجي مراكز تكوين

المفتشين لسنة 2017 )مادة التربية الإسلامية(التي منحت التعيين بمديرية إقليم العرائشلأحد خريجي المركز

لسنة 2017 .

ولذلك فإني السيد الوزير أعتبر إسناد التعيينموضوع التظلم لأحد خريجي المركز لسنة2017 وحرماني

القسري منه ، من غير موجب قانوني ، قرارا غيرمفهوم ولا معلل ، بل هو شطط واضح من لدنوزارة طالما

بشرت بالقيم الكونية ورفعت شعارات التربيةعلى حقوق الإنسان ونظرت للجودة والارتقاءوالإنصاف…

السيد الوزير المحترم ، إني أطالب بفتح تحقيقجدي<span dir=”LTR” style=”font-size:14pt;font-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق