الفضاء الإخباريظواهر وقضاياقضايا المجتمع

استاذ مادة التربية الاسلامية يؤكد اصابته بكوفيد 19

Ampei/admin
أكد أستاذ مادة التربية الاسلامية سابقا – السعيد الصادق، عضو الفريق النيابي لحزب العدالة والتنمية، والكاتب العام السابق لفرع الجمعية المغربية لاساتتذة التربية الاسلامية بورزازات اليوم الخميس 20 غشت 2020 ، إصابته بفيروس “كورونا” المستجد، بعد إجراء التحاليل التي جاءت نتائجها إيجابية.

وأوضح الصادق أنه أصيب بالفيروس رغم التزامه الشديد بالاحتياطات اللازمة للوقاية من فيروس “كوفيد 19” كالكمامة والتعقيم، وحرصه الشديد على الإجراءات الاحتياطية داخل البيت وخارجه، مضيفا أنه شعر بعياء شديد في الآونة الأخيرة مصحوبا بارتفاع للحرارة وسعال، مما دفعه إلى إجراء الفحوصات المتعلقة بفيروس “كورونا.”

وأفاد أنه منذ تأكد إصابته بالفيروس، التزم الحجر الصحي بالبيت متبعا البروتوكول العلاجي الخاص، مضيفا أنه يتواصل مع الأطباء المختصين باستمرار.

وأضاف الصادق أن أفراد أسرته أيضا سيخضعون اليوم للفحوصات الطبية اللازمة للتأكد من حالتهم الصحية، نظرا للمخالطة السابقة، مبينا أنه لم تظهر على أيٍّ منهم لحد الساعة أية علامات للفيروس، وأن القصد من إجراءهم التحاليل المخبرية هو التأكد من حالتهم الصحية ومن عدم إصابتهم بالفيروس.

في السياق ذاته، أكد الصادق، أنه يتابع عمله عن بعد، سواء ما تعلق بوظيفته المحلية كنائب لرئيس جماعة ورزازات، أو بصفته نائبا برلمانيا، مضيفا أن الإصابة بالفيروس لم تمنعه من القيام بعمله خصوصا أن وضعه الصحي لا يدعو للقلق بفضل الله تعالى.

ودعا النائب البرلماني كافة المواطنين، إلى عدم الاستهانة بالمرض، واتخاذ الاحتياطات اللازمة، في ظل الوضعية الصحية الصعبة التي تعرف انتشارا واسعا للفيروس، رغم الجهود الكبيرة التي تبذلها السلطات الصحية والعمومية، مبرزا أهمية التزام المواطن الاحتياطات اللازمة من الفيروس واحترام الإجراءات الوقائية المقررة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق