غير مصنف

وحشية الغرب في تعامله مع الحيوانات ورحمة النبي صلى الله عليه وسلم

يتحول البحر إلى اللون الأحمر قرب جزيرة فيرو الدنماركية، كل عام، ليس بسبب المناخية الطبيعية، إنما بسبب وحشية الكائن البشري “المتحضر”، حيث يقتل الدنمركيون مئات من دوليفينات الكالدرون الذكية كل عام.

ولا يحدث هذا القتل من اجل الغذاء او الصناعة بل من اجل المتعة في احتفال لكي يثبتوا انهم رجال بالغون، ومعظم الدفلين الذي يتم قلته لا يتم أكله، ويتم رميه في المياه.

 

الشعارات التي ترفعها دول الغرب الرفق بالحيوان، وهذه الدول تصف أسلامنا بالرجعية، وهم أولى بالرجعية والوحشية.

هذه المخلوقات الودودة لا تموت مباشرة بعد عملية القتل ولكن تضرب مرة ومرتين وثلاث مرات بخطاف سميك معكوف وتصدر أصوات مثل الطفل الوليد عند موتها.

ويذكر أن هذا النوع من الدلافين معرض للانقراض، وهي تقترب من الرجال للعب والتفاعل معهم بصداقة نقية خالصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق