الشأن الدينيالفضاء الإخباريقضايا المجتمع

وزارة الاوقاف المغربية تكشف منجزات خطتها الوطنية للارتقاء بمساجد المملكة

كشفت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، أن عدد المساجد التي شيدت وفتحت في وجه المصلين برسم العام الجاري بلغ 166 مسجدا تكلفت هي وعدد من المحسنين والمحسنات ببنائها، مضيفة أنها خصصت خلال 2017، مبلغ 765 مليون درهم لتنفيذ الخطة الوطنية للارتقاء بالمساجد، 100 مليون درهم منها مخصصة لتسيير المساجد وصيانتها، و665 مليون لبناء المساجد وإصلاحها وتجهيزها وتأهيل المتضرر منها.

وذكرت الوزارة، في وثيقة عممتها بمناسبة حفل ديني أقيم أمس الثلاثاء بالرباط، احتفاء بيوم المساجد الذي ينظم كل سنة في اليوم السابع الموالي لذكرى المولد النبوي الشريف، حسب وكالة المغرب العربي للأنباء، أن عدد المساجد التي انتهت بها أشغال البناء أو إعادة البناء وفتحت في وجه المصلين بلغ 36 مسجدا بتكلفة 351 مليون درهم، مشيرة إلى أنها واصلت تعزيز البنية التحتية للمنشآت الدينية في البوادي والحواضر، حيث أعطت الانطلاقة لأشغال بناء أو هدم وإعادة بناء أو ترميم 48 مسجدا بكلفة 209 ملايين درهم.

أما بالنسبة لتأهيل المساجد المتضررة منذ سنة 2012 فقد تم تأهيل وفتح 891 مسجدا في وجه المصلين، فيما يوجد في طور التأهيل 368 مسجدا بتكلفة قدرها 833 مليون درهم، كما يوجد في طور الدراسات 565 مسجدا، وما زال 864 مسجدا مغلقا يتطلب تأهيلها اعتمادا ماليا قدره 643 مليون درهم، حيث تعمل الوزارة على تعبئة الموارد اللازمة واستنهاض همم المحسنين لتأهيلها خلال السنوات المقبلة.

وفي إطار العناية ببيوت الله، قامت الوزارة بتفريش 1954 مسجدا بالزرابي الصناعية بمساحة تناهز 500.000 متر مربع وبمبلغ 81 مليون درهم، كما واصلت تنفيذ برنامج الفعالية الطاقية الذي يهدف إلى تخفيض استهلاك الطاقة بالمساجد. وقد تم استبدال المصابيح العادية بمصابيح اقتصادية ل 880 مسجدا، وتركيب سخانات ماء تعمل بالطاقة الشمسية ل 600 مسجد، وكذا تزويد 300 مسجد بالألواح الكهروضوئية لإنتاج الطاقة الكهربائية. وبلغت تكلفة هذه العمليات 30 مليون 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق