الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية تعقد مؤتمرها السادس تحت شعار: "شركاء في ترسيخ القيم وتحقيق التنمية"



وذلك يومي 3 و 4 نونبر 2019 بمدينة أسفي.


أنشطة المكتب الوطنيالفضاء الإخباريمكاتب الفروع والجهات

مفتشو مادة التربية الاسلامية القاطرة التي تقود مشاريع التأطير والتكوين بالجمعية

Ampei/ admin

شهد المؤتمر الوطني للجمعية  المغربية لاساتذة التربية الاسلامية المنعقد باسفي مطلع نونبر 2019 مشاركة العديد من مفتشي مادة التربية الاسلامية يمثلون مختلف جهات المملكة  .ولن يخفى  على الجميع مكانة هذه الفئة ودورها في النهوض بمهام التأطير والتصويب  للممارسة الصفية وايضا المساهمة في تطوير عمل الجمعية على الصعيد الوطني بتجربتهم الميدانية وانخراطهم الابجابي  في تنشيط برامج فروعها.

وتعليقا على اشغال المؤتمر كتب الاستاذ كمال وجاد : “لا يسعني في نهاية أشغال المؤتمر الوطني السادس للجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية؛ والذي نظم تحت شعار: “شركاء في ترسيخ القيم وتحقيق التنمية”؛ إلا أن أجدد الشكر والتقدير لفرع الجمعية بمدينة أسفي على التنظيم المحكم والانخراط الفعال والجدية المعهودة، والشكر موصول لأعضاء المكتب الوطني السابق على ما بذلوا من جهد كبير للنهوض بالمادة وتطويرها طيلة أربع سنوات، وهي فرصة للتنويه بكافة الإخوة المفتشين والمكونين والأساتذة الذين حضروا وشاركوا وتفاعلوا.
كما أتوجه بالتحية والتقدير لكافة الفروع الممتدة على ربوع المملكة من طنجة إلى الداخلة على التفاني والتضحية التي أبانوا عنها.
ودعواتي للمكتب الجديد أن يسدد المولى عز وجل أعماله وأن يوفق أعضاءه لما فيه خير هذه المادة، أطرا ومدرسين وناشئة، إنه سميع مجيب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق