أخبارأنشطة الفروع والجهاتالفضاء الإخباريديداكتيك المادةمكاتب الفروع والجهات

فرع ورززات:”توظيف النصوص الشرعيةفي درس التربية الاسلامية محور اللقاء التواصلي التربوي الثالث لأساتذة مادة التربية

فرع ورززات:"توظيف النصوص الشرعيةفي درس التربية الاسلامية محور اللقاء التواصلي التربوي الثالث لأساتذة مادة التربية ك

ورززات / عبد الرحمان المجاطي

نظمت الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية – فرع ورزازات – بتنسيق مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بورزازات اللقاء التواصلي التربوي الثالث لفائدة أساتذة مادة التربية الإسلامية بمديرية ورزازات بمركز التكوين المستمر حمان الفطواكي حول موضوع ” توظيف النصوص الشرعية في درس التربية الإسلامية ” من تاطير المفتش التربوي للمادة الأستاذ الحسين الفلالي وبحضور 36 أستاذا واستاذة بداية من الساعة الثالثة بعد الزوالمن يوم الاحد 11 ربيع الاخر 1441 ه الموافق ل 8 دجنبر2019 م.
وقد افتتح النشاط باستقبال المشاركين في اللقاء وتسجيل الحضور . ثم استهل النشاط بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم بصوت الأستاذ سعيد وكوك من ثانوية بدر الإعدادية بعدها قدم الأستاذ عبد الرحمان المجاطي الكاتب العام لفرع الجمعية بورزازات كلمة افتتاحية رحب فيها بالحضور ونوه بالمشاركة الكبيرة للأساتذة وشكر لأساتذة المادة جهدهم وتفاعلهم مع دعوة الجمعية وشكر كذلك السيد المفتش التربوي للمادة على حضوره وتأطيره لهذا اللقاء في شقه التربوي ، وتقدم بالشكر كذلك للمديرية الإقليمية على تعاونها مع الجمعية ، كما ذكر بالهدف من النشاط ودوره في تحقيق التواصل بين أساتذة المادة والمساهمة في تأطيرهم وتبادل التجارب والخبرات ،بعدها قدم عرضا عن حصيلة عمل الجمعية للموسم الماضي 2018 / 2019 الذي شهد أنشطة متعددة همت محورالتواصل والتأطير الخاص بالأساتذة الذي شهد تنظيم لقاء تواصلي تربوي حول موضوع ” الوضعية المشكلة في
درس التربية الإسلامية ” الى جانب تنظيم دورة تكوينية حول موضوع ” التقدير الذاتي وتدبير التوتر ” من تأطير
الدكتورمحمد سعيد الكرعاني طبيب نفسي ، وفي شق الحياة المدرسية نظمت الجمعية مسابقة قرآنية خاصة بالسلك التأهيلي شهدت تنافس مؤسسات المديرية توجت بجوائز للمشاركين إضافة الى برنامج قافلة القيم ، وفي الجانب الاشعاعي تواصل الجمعية تعاونها وتنسيقها مع المديرية الإقليمية وقد اثمر ذلك توقيع اتفاقية شراكة تنتظر مصادقةالاكاديمية عليها .
ثم قدم الكاتب العام مقترح البرنامج السنوي للموسم الحالي 2019 / 2020 الذي تضمن عدة أنشطة نوعية أهمها الانطلاق في تنظيم تكوين مستمر للأساتذة في مهارات نفسية واجتماعية ، إضافة الى تنظيم النسخة الثانية من قافلة القيم وكذا المسابقة القرآنية للسلك الثانوي الاعدادي .

ثم تناول الكلمة المفتش التربوي الأستاذ الحسين الفلالي الذي نوه بعمل الجمعية وجهودها ودعا الى التعاون معها ودعم أنشطتها ،بعدها قدم مداخلة حول النص الشرعي ومكانته في درس التربية الإسلامية مشيرا الى ضرورة الاعتناء به وتوظيفه
بما يخدم بناء التعلمات وايصالها للمتعلمين .
وذكر كذلك ببعض وظائفه واستعمالاته ( الانطلاق ، بناء التعلمات ، التقويم …) وشجع السادة الأساتذة على الاعتناء بالنص الشرعي كركيزة أساسية لتنزيل منهاج المادة .
وبعد تقديم المسير الأستاذ عبد الرزاق رزاقي لخلاصة لاهم ما جاء في كلمة المفتش التربوي تحولت الكلمة للأستاذ محمد رزوق أستاذ المادة بثانوية سيدي داوود التأهيلية الذي قدم عرضا نظريا عن طرق توظيف النصوص الشرعيةفي درس التربية الإسلامية مبرزا في مقدمته أهمية النص الشرعية وضرورة العناية به ، بعدها تناول النص الشرعي تعريفا حيث أشار الى ان النص الشرعي هو ” كل ملفوظ مفهوم المعنى من الكتاب والسنة سواء كان ظاهرا او مفسرا
….” ثم حدد أنواع النص المبرمجة في منهاج المادة ( نصوص الانطلاق ، نصوص بنائية ، نصوص داعمة ،
نصوص تقويمية ) وبين بعدها وظائف هذه النصوص وتتمثل في : ان يكون النص مقصودا بذاته ،يستعمل لبناءالمفاهيم ، تنمية القدرات والمهارات الخاصة بالمتعلم ( الفهم ، التحليل ، الاستخراج …) ، يستعمل للتقويم ( الحفظ ، استخراج الاحكام والقيم ..) .
ثم انتقل المحاضر بعد ذلك الى الحديث عن ضوابط توظيف النصوص في درس المادة من خلال احترام : الضابط الادائي ( اعتماد الرسم العثماني قراءة وكتابة والالتزام بقواعد التجويد ) ، الضابط التوثيقي ( التعريف بالسور ) ،الضابط اللغوي والاصطلاحي ( تحديد الكلمات المفاتيح ..) ، الضابط السببي (أسباب النزول ..) ، الضابط المقاصدي ( الحكم والغايات ..) .
وختم الأستاذ كلامه بالحث على ضرورة استعمال النصوص الشرعية وتوظيفها تنمية قدراتالاستكشاف والاستنباط عند المتعلمين مع ضمان الترابط والتكامل بين النصوص وكذا استثمارها لربط المتعلم بواقعه .وفي حدود الساعة الخامسة رفعت الجلسة لصلاة العصر واستراحة شاي على شرف الحضور.
وبعد استكمال اشغال اللقاء فتح باب المناقشة والتعليقات والتقاسم بين الحضور وموطري النشاط ، والذي شهد عرض مجموعة من المشاكل التي يواجهها الأساتذة في تعاملهم مع النصوص الشرعية الواردة في المقرر الدراسي خاصة مايخص السور الموطرة للدروس والتي لاحظ عليها الحضور اقحامها في عدد من مواضيع الدروس التي لا تتناسب
مع وظيفيتها وعدد الحاضرون امثلة كثيرة لذلك ، وقد قدم السيد المفتش والأستاذ المحاضر عدد من النصائح والارشادات لتجاوز هذه الاكراهات واستخدام النصوص في وظيفيتها لإيصال التعلمات الى المتعلمين حسب مستواهم وقدراتهم .ولتختم اشغال اللقاء بتوزيع شواهد المشاركة على الحاضرين وتقديم شواهد تقديرية للسيد المفتش والأستاذ المحاضر
تنويها بجهدهما وتأطيرهما لهذا النشاط ، ثم رفعت اشغال اللقاء على وعد بلقاء قريب ان شاء الله مع اخذ صورة جماعية للحضور .
الأستاذ عبد الرحمان المجاطي
الكاتب العام
الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية
فرع ورزازات

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق