الفضاء الإخباريقضايا المجتمعمجتمع مدني

تقرير حول اللقاء الجهوي الذي نظمته جمعية تيمزداي المغرب

أشرفت جمعية تيمزداي المغرب بشراكة مع الشبكة المغربية لمؤسسة انا ليند للحوار بين الثقافات ،على تنظيم ”اللقاء الجهوي لفائدة اعضاء الشبكة بجهة الجنوب ” بحضور 70 مشارك و مشاركة يمثلون62 جمعية من جمعيات المجتمع المدني بالإقليم و جهة سوس ماسة و مناطق اخرى ،الى جانب ممثلي الهيئات الاعلامية الاليكترونية بجهة الجنوب .

يأتي تنظيم هذا اللقاء في سياق تنفيذ برنامج اللقاءات الجهوية الذي سطرته الشبكة في اطار برنامج العمل للفترة الممتدة 2014-2017 و الذي يرتكز على التعريف بالشبكة المغربية لمؤسسة انا ليند جهويا الى من خلال خلق دينامية بالرفع من فعاليات اعضاءها و مساهمتهم في انشطة المؤسسة ودعم اشعاع الشبكة على المستوى الوطني من خلال الرفع من اعداد اعضاءها و اطلاعهم على بالبرامج الانشطة الكبرى لمؤسسة انا ليند الفترة 2014-2017 .
انطلق اللقاء الجهوي بكلمة افتتاحية للسيد الحسين الفارسي رئيس المجلس البلدي لمدينة بيوكرى و التي رحب فيها بالحضور شاكرا الشبكة المغربية لمؤسسة انا ليند على اختيارها مدينة بيوكرى لتنظيم هذا اللقاء الهام مؤكدا الدور الهام الذي تقوم مؤسسة انا ليند في دعم المجتمع المدني بالمنطقة الاورومتوسطية ، داعيا الجمعيات الجديدة الحاضرة في هذا اللقاء على اهمية الانخراط في المنظمات الاقليمية لما له من دور في الرفع من امكانياتها و تجاربها و فرص التمويل التي توفرها.

بعد ذلك تناول الكلمة عبلا ابورك المنسق الجهوي للشبكة المغربية لمؤسسة انا ليند و الذي رحب بالحضور شاكرا كل الذين تحملوا عناء السفر الى مدينة بييوكرى لحضور اشغال هذا اللقاء و الذي سيشكل محطة مهمة في تاريخ الشبكة بانفتاحها على فعاليات جمعوية جديدة ستساهم في دينامية الشبكة على مستوى جهات الجنوب .
افتتح أشغال اللقاء الجهوي بعرض تعريفي حول مؤسسة انا ليند للحوار بين الثقافات قدمه الاستاذ المختار نايت القاضي رئيس جمعية تيمزداي و مكلف بالتواصل و السكرتارية بالشبكة، استعرض فيه رؤية و اهداف و مجالات عمل ذات الاولوية التي تشتغل عليها مؤسسة انا ليند الى جانب اهم البرامج والمنح التي تقدمها لمؤسسات المجتمع المدني في اطار دعوة المقترحات القصيرة والمتوسطة المدى .
بعد ذلك انتقل لعرض مفصل حول الشبكة المغربية لمؤسسة انا ليند و الذي استعرض فيه دور رئيس الشبكة الوطنية و دورها المحوري في التنسيق والتشاور واشراك اعضاء الشبكة في برامج و مشاريع مؤسسة انا ليند مستعرضا الدينامية التي تعرفها الشبكة المغربية خلال السنوات الاخيرة من خلال الانشطة التي نظمتها أو التي شاركت فيها وطنيا او دوليا ،مما يجعل منها اليوم احدى اهم و اقوى الشبكات الوطنية لمؤسسة انا ليند في المنطقة الاورومتوسطية لاسيما و انها تضم اكثر من 260 عضو

بعد ذلك تم تقديم عرض حول الخطوط العريضة لبرنامج عمل مؤسسة انا ليند للفترة 2014 -2017 و الذي يقدم مشاريع و برامج جديدة وفرص قوية للتمويل سيمكن الشبكات الوطنية و اعضاءها من الحصول على فرص تمويلية لمشاريعها و سيجعل منها احدى اهم الجمعيات الفاعلة محليا ووطنيا نظرا لأهمية البرامج التي يطرحها ، كما استعرض المنسق الجهوي للشبكة خارطة عمل الشبكة الوطنية المغربية لمؤسسة انا ليند للفترة الممتدة من 2014الى 2017 و الافاق التي ترجوا تحقيقها بالانفتاح على جمعيات تنتمي الى فضاءات تقل فيها الفرص خصوصا في مثل هذه المناطق البعيدة عن المركز .
بعد ذلك فتح نقاش عميق بين المشاركين يمكن تلخيصه النقط التالية :
– اليات تمويل مؤسسة انا ليند الشبكة للمشاريع الثقافية و المهرجانات التي تنظمها مؤسسات المجتمع المدني
– اليات الانخراط و العضوية في الشبكة المغربية لمؤسسة انا ليند ومدى استفادة الجمعيات منها .
– اليات التنسيق الجهوي بين الجمعيات الحاضرة في هذا اللقاء لتبادل التجارب و الخبرات و الفرص .
– – اشكالية التواصل بين رئاسة الشبكة و اعضاءها خصوصا في الاخبار على مستوى مشاريع وأنشطة الشبكة الفرص التي توفرها المؤسسة .
بعد استراحة شاي انتقل المشاركون الى عمل الورشات و التي تناولت المحاور التالية :
– شروط و معايير تمويل مؤسسة انا ليند للمشاريع : دراسة نموذج وثيقة مشروع صوت الشباب المتوسطي
– برنامج دورك و برنامج التربية على المواطنة بين الثقافات واليات المشاركة
– اليات و شروط و مراحل عضوية و مشاركة الجمعيات في الشبكة المغربية لمؤسسة انا ليند.
وقد تميزت الورشات بنقاش عميق بين مختلف المشاركين وخلصت الى العديد من التصورات لأنشطة و مشاريع و اقتراحات جد مهمة من اجل تعزيز حضور الشبكة المغربية لمؤسسة انا ليند في جهات الجنوب بالمغرب.

و اختتم اللقاء بكلمة شكر لجمعية تيمزداي لكل الساهرين على انجاح هذه التظاهرة من جمعيات المجتمع المدني و المجلس البلدي لبيوكرى و السلطات المحلية و الاقليمية على جهودها في انجاح هذه التظاهرة باقليم اشتوكة ايت باها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق